شادي أسود : أنا لا أبدي رأي ابداً حتى باللحن – فادي صالح

شادي أسود : أنا لا أبدي رأي ابداً حتى باللحن

لقاء مع الفنان السوري

~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ شادي أسود ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~

 

– نعلم جيداً أن بدايتك كانت من السوبر ستار. هل لك أن تعرفنا من هو شادي أسود قبل السوبر ستار؟
قبل السوبر ستار لم تكن لي أي تجارب سابقة في الغناء .
كنت أدرس في كلية الاقتصاد، وبعدها ذهبت لتأدية خدمة العلم، وقبل تسريحي بفترة قصيرة اشتركت في برنامج السوبر ستار وأكملت في بيروت بعد التسريح.
انطلاقتي كانت بعد السوبر ستار، حيث قدمت للجمهور اغنية (( تعي لعندي )) والتي قدمت هوية شادي .. وبعدها قدمت أغنية (( بعدك زعلانة )) وطبعاً تم تصوير الأغنيتين .. وحالياً نقوم بالتحضير لكليب جديد لأغنية (( ما تكون مجنون ))

– وماذا عن ألبومك الجديد؟
تم طرح الأليوم مؤخراً ، وهو يضم / 11 / أغنية منها ( بعدك زعلانة ) و ( كوني أكيدة ) و ( ياخي ) ديو مع أخي هادي.
وفي الحقيقة الألبوم من انتاج شخصي بالاضافة الى مساعدة كبيرة من صديقي الأردني (( رند ضياء ))

– وما سبب التأخير في طرح الألبوم؟
الألبوم جاهز من قبل حرب تموز ، ولم نقم بطرحه احتراماً للأوضاع السياسية القائمة آنذاك، كما أننا لم نقم بالحملة الاعلانية المطلوية اضافة الى بعض المشاكل التي واجهتنا.

– وما هي تلك المشاكل؟
بعد السوبر ستار عرضت علينا بعض الشركات الارتباط معها، ولكننا رفضنا لأن تلفزين المستقبل وعدنا بتقديم عروض لنا، ولكن لم ذلك لم يحصل، ففقدنا الارتباط مع الطرفين .
وبعد ذلك واجهتنا مشاكل متنوعة كالتأخيرات الحاصلة في الاستديو.
وأحب أن أضيف بأني لست الوحيد الذي عانى من المشاكل، فمعظم المغنيينا لسوريين يعانون من مشاكل عديدة.

– هل لك أن تسلط الضوء على بعضها؟
مثلاًَ عدم وجود نقابة خاصة بالمغنيين، هناك نقابة الفنانين والمسؤول فيها عن المغنيين هو ممثل دراما ، اضافى الى عدم وجود حقوق نشر والاعتقادات الخاطئة بأن الفن السوري هو فقط الشعبي والدبة ( ولا أقصد الاهانة )
ومن المشاكل الكبيرة أيضاً عدم وجود دعم اعلامي للنجوم السوريين ، وهذا يؤدي الى عدم الاحترام الكافي للمغني السوري خارج سوريا.
ومشكلة شركات الانتاج التي لا تتشجع للانتاج للمغنيين السوريين لأن السوق الأول والأخير له هو سوريا، وهي تعلم بأنها لن تستفيد من هذا السوق لذلك لا تقوم بالانتاج لنا.
أما شركات الانتاج المحلية فجلها متوجهة الى الدراما.

https://i1.wp.com/www.hibamusic.com/ajouter2/files_uploded/photos_artiste/full_size/shadi-aswad-291-17037-2106551.jpg?w=620

– بالنسبة للكليبات التي قمت بتصويرها ، هل كنت تبدي رأيك بالمشاهد المصورة؟
بصراحة أنا لا أبدي رأي بأي شيء، حتى في اللحن، فالملحن (( يمزج روحه )) مع اللحن الذي يقدمه ، فأقبله كما هو.
بالنسبة للتصوير لا أبدي رأي حتى لو لم أكن راضياً عما تم تصويره، وذلك كي لا يفهم الشخص الذي أتعامل معه أن رأي هذا هو تدخل أو اهانة لعمره الفني الذي تجاوز العشر سنوات ( مثلاً )

– ولكن ألا يكون عدم رضاك هذا سبباً في عدم ايصال الصورة الصحيحة الى المشاهد أو الحاق الضرر بسمعتك؟
في يومنا هذا لم تعد السمعة تعتمد على شي ( مدروس أو غير مدروس ) لأن الأغنيات كلها صارت ( ضاربة ) حتى التافهة منها، فمثلاً مغني يغني ( بحبك يا حمار ) فيتلقاها المستمع بابتسامة عريضة. لذا لم يعند هناك ما يسمى قواعد النجاح.

– هل هذا يعني بأنك ستقبل غناء اغنية هابطة ان عرض عليك ذلك؟
لا طبعاً ، مع أن المستوى الفني انحدر كثيراً الا أني ما زلت أحافظ على النوع ( وليس الكم ) وفي الحقيقة جربت مرة أن أغني أغنية ( هابطة ) في حفل فكان رد بعض الاصدقاء سلبياً وقال لي أحدهم : ” ما توقعنا منك هالشي ” فقررت أن احافظ على الستوى الذي عودت جمهوري عليه.

– أنت راضٍ اذاً عن ذاتك؟
أنا راض عن شخصيتي وراض عن صورتي أما الناس
ولكن مع ذلك لم أصل الى الرضا الكامل بحثاً مني عن التطور الدائم والظهور بأحسن صورة.

– من من المطربين الذين تأثرت بهم؟
أنا اتأثر بالجميع ، وأسمع كل شيء، ولكن أكثر من أضلهم : وردة، ميادة الحناوي ، راغب علامة، فضل شاكر ، شيرين ….

– كنت تقول دائماً بأنك متأثر براغب علامة؟
أحب شخصية راغب علامة فهو STAR وحافظ على لقبه كـ Star وهو فخر بأن يكون قدوة لي ولأي أحد آخر، ولكني لا أتشبه به وحتى لو حاولت ذلك لن أكون شبيهاً به.

– في التلفزين شاهدناك في مسلسل ( اسأل روحك ). ماذا تحدثنا عن هذه التجربة؟
صديقي المخرج ( محمد شيخ نجيب) اتصل بي وعرض علي الفكرة رغم علمه بعجم وجود تجارب سابقة لي في التمثيل. وأنا وافقت وقلت له : “بيشرفني أشتغل معك” فقرأت النص وأعجبتني الفكرة وأحببت الشخصية لأنها بسيطة.

– في حال تكرر العرض هل ستخوض التجربة من جديد؟
أنا لا أحلم أن اكون ممثلاً، ولكني دخلت من هذا الباب دون خوف من السير في هذا الطريق. ويمكن أن أعيد تجربة التمثيل، ولكني أفضل أن أعيدها في السينما.

– قيل الكثير عنك، وبأنك تقوم بتقليد هادي فما ردك؟
سمعنا الكثير من الاشاعات، كالغيرة والتقليد، ولكن في الحقيقة أنا وهادي لا نستمع لتلك الأقاويل، وكل من يريد أن يعتقد بصحتها فليتعتقد بها بنفسه. وفي النهاية هي أحكام غيابية.

– وكيف هي علاقتك بأهلك?
منذ 4 سنوات الى الآن لا أفارق أهلي، ولا أستطيع العيش بدونهم ولا أستطيع انا أنام الا مع أمي في المنزل الا اذا كان لدي ظروف سفر.

– وماذا عن قلبك؟
قلبي أسود .. أتمنى أن أحب ومع ذلك لا اتمنى .. لأني أخاف من أن أظلم الفتاة التي أحبها بحكم ظروف عملي وسفري.
ولكن ربما في هذا العام سأدخل القفص الذهبي.

– وما هو طموحك؟
أنا لا أرسم مستقبلاً بعيداً، أعيش حاضري، والله يوفقني، والحمد لله أحصل على ما أريد.

– أنت اذاً حاصل على حقوقك كمغني؟
بالنسبة للناس والجمهور أنا حاصل على حقي والحمد لله.
اما بالنسبة لادارات فنية مستقبلية فللأسف لا.

– ما هو سبب فكرة سفرك الى مصر؟
مصر هي مصنع الفن والنجوم، ولكي نسرع في عملنا ونستطيع تحقيق نجومية وبفترة قصيرة فكرت السفر الى مصر. فهناك المهم هو النجاح أما هنا فالمهم هو الربح المادي.
وطبعاً سفري سيكون مؤقتاً .

– هل يوجد لك مشاركات في (( دمشق عاصمة الثقافة العربية ))؟
اذا تذكرونا فهذا يشرفنا.

– كلمة أخيرة تريد أن توجهها؟
أتمنى أن يكون هناك أهتمام أكبر بالمطرب السوري وأن لا تقل معاملته عن معاملة المطرب الغير السوري .. الذي يتعاملون معه على أنه ( ملاك ) بينما يتعاملون مع المطرب السوري على أنه ( شخص أتى ليغني )
وهل يعقل أن المهرجانات السورية المقامة في الـ 2007 لم يستدعى اليها ولا مطرب سوري ؟
حتى حفلات المبايعة لسيادة الرئيس لم ندعى اليها ، قمنا بحفلات خاصة ولكن الحفلات المعلن لها لم ندعى اليها.
لذلك أتمنى أن يكون الاهتمام بالمطرب السوري أكثر مما هو عليه الآن .

حاوره : فادي صالح – خاص لمجلة نجوم سورية

%d مدونون معجبون بهذه: