عن الماسونية Freemasons والمتنورين Illuminati – فادي صالح

عن الماسونية Freemasons والمتنورين Illuminati

قبل الحديث او الدخول في تفاصيل الماسونية كمنطمة سرية، او اي منظمات سرية اخرى تابعة لها من الضروري معرفة أن الماسونية “ظاهرياً” تأسست كمنطمة مستقلة ولم يكن لها علاقة بالمتنوري، كما انها “ظاهرياً” عبارة عن منظمة أخوية عالمية يتشارك أفرادها عقائد وأفكار واحدة فيما يخص الأخلاق الميتافيزيقيا وتفسير الكون والحياة والإيمان بخالق إلهي.

تتصف هذه المنظمة بالسرية والغموض وبالذات في شعائرها في بدايات تأسيسها مما جعلها محط كثير من الأخبار، لذلك يتهم البعض الماسونية بأنها “من محاربي الفكر الديني” و”ناشري الفكر العلماني”.

الماسونية لها العديد من الرموز. أشهرها هي تعامد مسطرة المعماري مع فرجار هندسي. ولهذا الرمز معنيان: معنى بسيط والذي يدل على حرفة البناء. معنى باطني والذي يدل على علاقة الخالق بالمخلوق، إذ يرمز إلى زاويتين متقابلتين: الأولى تدل على اتجاه من أسفل إلى أعلى ويرمز إلى علاقة الأرض بالسماء، والأخرى من أعلى إلى أسفل ليدل على علاقة السماء بالأرض. ونجمة داوود لها نفس المعنى والذي يرمز إلى اتحاد الكهنوت (السماء) مع رجال الدولة (الأرض)، وهو ما حققه داوود عند حكمه حين أسس سلالة حكم تعتمد على مساندة الكهنة اليهود.

وهناك عادة حرف G بين زاوية القائمة والفرجار، ويختلف الماسونييون في تفسيرها، فالبعض يفسرها بأنها الحرف الأول لكلمة الخالق الأعظم “God” أو “الإله”، ويعتقد البعض الآخر أنها أول حرف من كلمة هندسة Geometry، ويذهب البعض الآخر إلى تحليلات أعمق ويرى أن حرف G مصدرها كلمة “gematria”، والتي هي 32 قانوناً وضعه أحبار اليهود لتفسير الكتاب المقدس في سنة 200 قبل الميلاد.

بشكل عام تعتبر الماسونية منظمة أخوية، وعلى هذا لم يسمح للسيدات بالانضمام لها في العهد القديم إلا في حالات نادرة، ومنها على سبيل المثال قبول عضوية السيدة إليزابيث أولدورث (1639م – 1773م)

الماسونية لا تعتبر نفسها ديانة أو معتقداً بديلاً للدين، وتعتبر الماسونية نظرتها عن فكرة الخالق الأعظم مطابقة للأديان السماوية الموحدة الرئيسية،  حسب الفكر الماسوني يعتبر العضو حراً في اختيار العقيدة التي يراها مناسبة له للإيمان بفكرة الخالق الأعظم بغض النظر عن المسميات أو الدين الذي يؤمن به الفرد، وقد تم قبول أعضاء حتى من خارج الديانات التي تعتبر ديانات توحيدية مثل البوذية والهندوسية.

https://i1.wp.com/img.wikinut.com/img/_qwwux9p1ftwv5j0/jpeg/0/The-ambigram-for-Illuminati-view-upside-down....jpeg?resize=428%2C250

أما المتنورون (باللاتينية: Illuminati‏) (إلوميناتي) ومفردها “illuminatus” إلوميناتوس، هم جمعية سرية تأسست في 1 مايو 1776 فيما يسمى آنذاك (عصر التنوير)، وهذا الاسم (المتنورون) يشير إلى عدة مجموعات، سواء التاريخية منها أو الحديثة، سواء كان حقيقيًا أو وهميًا، فمن الناحية التاريخية فإنه يشير تحديدًا إلى عصر التنوير في مدينة إنغولشتات بولاية بافاريا في ألمانيا، وأما في العصور الحديثة فالتنوير أصبحت كلمة تستخدم للإشارة إلى التآمر أو (تنظيم المؤامرة المزعومة)

إن منظري المؤامرة يؤكدون أن المتنورين لا يزالون موجودين حتى اليوم، ولهم تأثير غير عادي على الحكومات. شيء واحد يعتبر “دليل” على وجودها, وجود العين على الهرم الموجود خلف ورقة النقد من (فئة 1 دولار), وقد أصبح الشعار الذي يشار به إلى المتنورين اليوم

https://i2.wp.com/www.m5zn.com/uploads2/2011/11/8/photo/110811031128pb1xdl9iiwvghergp.jpg?resize=274%2C288

وقد قام المتنورون بالتسلل إلي صفوف ومحافل جمعية الماسونية الزرقاء، وتكوين جمعية سرية في قلب التنظيمات السرية.

ولم يسمح بدخول المذهب النورانيّ، إلا للماسونيين الذين برهنوا علي ميلهم للأممية، وأظهروا بسلوكهم بعدا عن الله.. وهكذا استخدم النورانيون قناع الإنسانية لتغطية نشاطهم التخريبي الهدام.. وعندما شرعوا في التمهيد للتسلل إلي المحافل الماسونية في بريطانيا، وجهوا الدعوة إلي جون روبنسون لزيارة الدول الأوروبية.. وكان روبلسون أحد كبار الماسونيين في سكوتلندا وأستاذا للفلسفة الطبيعية في جامعة أدنبره وأمين سر الجمعية الملكية فيها.. ولكن خدعتهم لم تنطلِ علي روبنسون، ولم يصدق أن الهدف الذي يريد العالميون الوصول إليه هو إنشاء دكتاتورية محبة وسماحة.. إلا أنه احتفظ بمشاعره لنفسه.. وعهد إليه النورانيون بنسخة منقحة من مخطط مؤامرة وايزهاوبت لدراستها والحفاظ عليها.

واليوم يستخدم المتنورون المحافل الماسونية لتجنيد الأعضاء

http://sweetestvenom.files.wordpress.com/2011/05/illuminati-symbolism.jpg?w=620

المراجع :

ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

كتاب : أحجار على رقعة الشطرنج

5 تعليقات

  1. ميصيرك في جهنم ….انت تحاول ان تلعب بعقول الناس فالماسونبة مسيئة للديانات السماوية و خاصة دين الاسلام الحنيف… الدين المفضل لدى الخالق الاعظم…خالق السماوات و الارض انه ( الواحد القهار )….اللهم انصر الاسلام والمسليمين على الماسونيين و المتنوربن و عبدة الشياطين و كل من يشرك بك انت السميع العليم

    • من الواضح تماماً انك لم تقرأ الموضوع ولا المواضيع الباقية المتعلقة بالماسونية والمتنورين.
      لذلك لا عتب عليك

      • هه هه ….لقد اكتفيت عندما قلت :

        – بشكل عام تعتبر الماسونية منظمة أخوية.
        – سؤال شخصي لو سمخت .. ما هو دينك و هل تدافع عن الماسونية ؟؟

        • منظمة أخوية .. أي نوع المنظمة (أخوية) .. وكلمة (أخوية) في معجم المعاني الجامع يعني: جماعة مؤلَّفة من إخوان، دينيَّة أو غير دينيَّة
          وأنا لا ادافع لا عن الماسونية ولا عن غيرها من المنظمات السرية أو العلنية في العالم، إنما أن فقط أنشر معلومات.
          فيما يخص الأسئلة الشخصية فلا مكان لها هنا.

%d مدونون معجبون بهذه: